منتدى قر ية قنيدة

نرحب بالاعضاء الكرام
منتدى قر ية قنيدة

منتدى قرية قنيدة الثقافي الاجتماعي -( ومن يتق الله يجعل له مخرجا)

ان موقع قرية قنيدة موقع خاصة بمواطني قرية قنيدة الكرام وجميع محبي تلك القرية الكريمه التي تضم الكل في رحابها الطاهر وبتدشين موقعها ليكون عنوان لنشر ثقافه اهل البلدة وترابطهم اجتماعيا .كما اوضح للاخوة الزوار ان قرية قنيدة احدى قرى محافظة المناقل وسكانها من العركيين وبعض القبائل الاخرى

اللهمَّ صلِّ صلاةً كاملةً، وسلِّم سلامًا تامًّا على سيدِنَا محمّدٍ، الذي تَنْحَلُّ بهِ العُقَدُ وتَنْفَرِجُ بِهِ الكُرَبُ وتُقْضَى بِهِ الحوائجُ وتُنَالُ بهِ الرّغائِبُ وحُسْنُ الخواتيمِ ويُسْتَسْقَى الغمامُ بوجهِهِ الكَرِيمِ وعلى ءالهِ وصحبه وسلِّم

المواضيع الأخيرة

» معتوق غرب ا لجزيرة في العدسة
الخميس يوليو 27, 2017 3:04 am من طرف Admin

» سفلتا طريق 24القرشي قنيدة
الأربعاء يوليو 05, 2017 5:01 pm من طرف Admin

» مساهمات ابناء القرية لتنمية وصيانه المدرسة الابتداية
الجمعة يونيو 16, 2017 7:07 pm من طرف Admin

» تطور منطقة معتوق
الأربعاء مارس 23, 2016 2:43 pm من طرف Admin

» عيدية لكل ابناء القرية وخاصة اعضاء المنتدى الاوفياء
الثلاثاء أكتوبر 15, 2013 4:26 am من طرف Admin

» الشيخ عبدالرحمن بن مشيخ (النويري)
الإثنين يونيو 03, 2013 1:47 pm من طرف Admin

» علامات الساعه والقصه الكامله
السبت أكتوبر 06, 2012 6:33 am من طرف عبد الله

» مجا دعه بين ابن وابوه
الإثنين أبريل 30, 2012 1:46 am من طرف ياسين المهدي

» قصة باللغة الانجليزية
الإثنين أبريل 30, 2012 1:42 am من طرف ياسين المهدي

» معتوق العصر
الأحد أبريل 08, 2012 1:10 am من طرف Admin

» الاسلام في الغـــــــــــــــرب!!! وقصه لندن الشهيره
الثلاثاء أبريل 03, 2012 4:56 pm من طرف أم مؤمن

» القبض والسدل في الصلاة
الأربعاء مارس 21, 2012 8:16 pm من طرف Admin

» عمل اختصارات علي سطح المكتب
الأحد مارس 18, 2012 10:34 pm من طرف ياسين المهدي

» تهئة للعريس ود المبارك
الثلاثاء فبراير 14, 2012 3:02 am من طرف أم مؤمن

» اسئلة واجوبة تنفع في الدنيا والاخرة
الثلاثاء فبراير 14, 2012 2:59 am من طرف أم مؤمن

» فقراء لكنهم اغنياء
الأحد يناير 29, 2012 8:12 pm من طرف Admin

» اسمع كلام امك تعال الغربة ماها كنز قروش
الثلاثاء يناير 24, 2012 9:10 pm من طرف أم مؤمن

» نسب العركيين
الإثنين يناير 23, 2012 4:19 am من طرف ودالحسن العركي

» مرحبتين بلدنا حبابا
الأحد يناير 22, 2012 8:09 pm من طرف أم مؤمن

» أساليب التغيير الايجابي في الحياة
السبت يناير 21, 2012 7:07 pm من طرف أم مؤمن

مكتبة الصور



    الجزء الثاني والاخيرمن(انه الخامس)

    شاطر
    avatar
    أبوشويكلة

    عدد المساهمات : 44
    نقاط : 90
    تاريخ التسجيل : 01/07/2010
    الموقع : http://genada.medecinmaroc.com

    الجزء الثاني والاخيرمن(انه الخامس)

    مُساهمة من طرف أبوشويكلة في الخميس مايو 05, 2011 8:28 pm

    فقال الرسول
    ( يرحم الله أبا ذر ، يمشي وحده ويموت وحده ويبعث وحده ) .

    الحديث النبوي
    روى عنه: حذيفةُ بن أَسِيد الغِفاري، وابنُ عباس، وأنسُ بنُ مالك، وابنُ عمر، وجُبـير بن نُفير، وأبو مسلم الخَولاني، وزيدُ بنُ وهب، وأبو الأسود الدُّئِلي، ورِبعيُّ بنُ حِراش، والمعرورُ بن سُويد، وزِرُّ بن حُبـيش، وأبو سالم الجَيْشاني سُفيان بن هانىء، وعبدُ الرحمن بن غَنْم، والأحنفُ بنُ قيس، وقيسُ بن عُبَاد، وعبدُ الله بن الصامت، وأبو عثمان النَّهدي، وسُويد بنُ غَفَلة، وأبو مُراوح، وأبو إدريس الخولاني، وسعيدُ بنُ المُسيِّب، وخَرَشةَ بن الحُرِّ، وزيدُ بن ظبـيان، وصعصعةُ بنُ معاوية، وأبو السَّليل ضُريبُ بن نُفَير، وعبدُ الله بن شقيق، وعبدُ الرحمن بن أبـي ليلى، وعُبـيد بن عمير، وغُضيفُ بن الحارث، وعاصمُ بنُ سفيان، وعُبـيدُ بن الخَشخاش، وأبو مسلم الجَذْمِيُّ، وعطاءُ بنُ يسار، وموسى بنُ طلحة، وأبو الشعثاء المُحاربـي، ومُوَرِّقُ العِجلي، ويزيدُ بن شَريك التيمي، وأبو الأحوص المدني ـ شيخٌ للزهري ـ وأبو أسماء الرَّحَبـيُّ، وأبو بَصرة الغِفاري، وأبو العالية الرِّياحي، وابنُ الحوتكية، وجَسرةُ بنتُ دجاجة.


    مع الأمراء
    تبدأ قصة أبو ذر وخلافه مع الأمراء و مال المسلمين بحد يث للرسول ، حيث ألقى الرسول يوما هذا السؤال:

    يا أبا ذر كيف أنت اذا أدركك أمراء يستأثرون بالفيء؟
    فأجاب قائلا: اذن والذي بعثك بالحق, لأضربن بسيفي . فقال له الرسول عليه الصلاة والسلام: أفلا أدلك على خير من ذلك..؟ اصبر حتى تلقاني . ومضى عهد الرسول, ومن بعده عصر أبي بكر, وعصر عمر وفيها مراقبة صارمة لولاتهم في العراق, و الشام, و صنعاء ، والبلاد النائية ، وبعد الفتوحات الإسلامية في عهد الفاروق عمر والسلطة والثروات في الأقطار الأسلامية بدأت الأموال تفسد المجتمع ، والسلطة والجاه وغيرها فكان أبو ذر يتوجه إلى أقاليم المسلمين و ولاتها ويحذرهم من السلطة والمال ومعارضا للولاة ، فكان يردد (بشّر الكانزين الذين يكنزون الذهب والفضة بمكاو من نار تكوى بها جباههم وجنوبهم يوم القيامة ) ، وتوجه إلى الشام .


    الشام
    أغلب صراعه ومعارضته كانت في الشام ، حيث الخيرات والأموال في ولاية معاوية بن أبي سفيان بدمشق وكان ذلك في حكم عثمان بن عفان ، وكان معاوية يعطي الأموال ويوزعها بغير حساب, يتألف بها الناس ، وكان أبو ذر يعلم الناس جميعا أنهم جميعا سواسية كأسنان المشط ، وأنهم جميعا شركاء في الرزق ، وأنه لا فضل لأحد على أحد الا بالتقوى ، وكانت الجموع تلتف حوله ولو أراد ثورة أو سلطة أو إمارة لأخذها ولكنه أراد النصح لولي الأمر, فحدث الخلاف بين أبو ذر ومعاوية ، ثم يوجه السؤال للجالسين حوله من الصحابة الذين صحبوا معاوية إلى الشام وصار لبعضهم قصور وضياع ، ويستشعر معاوية الخطر ، ويكتب عن فوره للخليفة عثمان يقول له: ان أبا ذر قد أفسد الناس بالشام ، ويكتب عثمان لأبي ذر يستدعيه من دمشق للمدينة ، وأطاع أبو ذر أمر خليفته ، ومما سمع عثمان من شكاوى ضد أبو ذر ومشايعة الجماهير لآرائه ، دار الحوار بين عثمان وأبو ذر وأستقر راي عثمان على نفيه إلى الربذة .

    قال ابن العربى المالكى في كتاب العواصم من القواصم في تحقيق مواقف الصحبة بعد موقف النبى صلى الله عليه وسلم في معرض رده على الإتهامات التى وجهت إلى الخليفة الراشد عثمان بن عفان رضى الله عنه فقال:{5-وأما نفيه أبو ذر إلى الربذة فلم يفعل(1)كان أبو ذر زاهدا وكان يقرّع عمال عثمان ويتلوا عليهم{والذين يكنزون الذهب والفضة ولا ينفقونها في سبيل الله فبشرهم بعذاب أليم} ويراهم يتسعون في المراكب والملابس حين وجدوا فينكر ذلك عليهم ويريد تفريق جميع ذلك من بين يديهم وهو غير لازم. قال ابن عمر وغيره من الصحابة:"إن ما أديت زكاته فليس بكنز". فوقع بين أبى ذر رضى الله عنه ومعاوية كلاما بالشام, فخرج إلى المدينة فاجتمع الناس إليه فجعل يسلك تلك الطرق, فقال له عثمان رضى الله عنه:"لو اعتزلت". معناه: إنك على مذهب لا يصلح لمخالطة الناس, فإن للخلطة شروطا وللعزلة مثلها, ومن كان على طريقة أبى ذر فحاله يقتضى أن ينفرد بنفسه, أو يخالط ويسلّم لكل أحد حاله مما ليس بحرام في الشريعة. فخرج إلى الربذة زاهدا فاضلا, وترك جلة فضلاء, وكل على خير وبركة وفضل, وحال أبى ذر أفضل. ولا تمكن لجميع الخلق, فلو كانوا عليها لهلكوا فسبحان مرتب المنازل.}

    قال المعلق الشيخ محب الدين الخطيب رحمه الله عز وجل (وإنما اختار أبو ذر أن يعتزل في الربذة فوافق عثمان على ذلك كما صح في حديث عبادة بن الصامت عند ابن حبان فأكرمه عثمان وجهزه بما فيه راحته :موارد الظمآن)


    أقواله
    والذي نفسي بيده, لو وضعتم السيف فوق عنقي, ثم ظننت أني منفذ كلمة سمعتها من رسول الله قبل أن تحتزوا لأنفذتها.

    وفاته
    مات في الربذة حيث جلست زوجته بجواره تبكي, وانه ليسألها: فيم البكاء والموت حق؟ ، فتجيبه بأنها تبكي: لأنك تموت, وليس عندي ثوب يسعك كفنا، فقال: لا تبكي, فاني سمعت رسول الله ذات يوم وأنا عنده في نفر من أصحابه يقول: ليموتنّ رجل منكم بفلاة من الأرض, تشهده عصابة من المؤمنين. فأتت قافلة على رأسهم عبدالله بن مسعود. فعرفه ووقف على جثمانه قائلا: صدق رسول الله، تمشي وحدك, وتموت وحدك, وتبعث وحدك.


      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أكتوبر 20, 2017 11:31 am